التخطي إلى المحتوى
ماذا الموسوعة ترصد؟

الغرب وبنيته الفكرية والدينية والاجتماعية.

– ماذا بيّن أنت لولوة الخاطر عن هذه الموسوعة؟

يتعلق الأمر بالمساهمة في “سد فجوة المعرفة التي تستحق فيها إنفاق العقول والموارد”.

انطلقت في دولة قطر موسوعة “الإستمارة”، وهي أول موسوعة إسلامية لرصد الغرب وتحليل توجهاته الفكرية من منظور عربي.

صدر القسم الأول من المجموعة في 4 أجزاء، بالتعاون بين وزارة الخارجية وجامعة قطر ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).

تدشين موسوعة الدهشة بالتعاون بين اللجنة القطرية لتحالف الحضارات بوزارة الخارجية وجامعة قطر والإيسيسكو

لقراءة القصة كاملة:

– وزارة الخارجية القطرية (MofaQatar_AR)

بيّن أن الأمين العام لوزارة الخارجية القطرية، أحمد بن حسن الحمادي، خلال الافتتاح، إن الموسوعة هي أول موسوعة عربية وإسلامية تصدر وفق رؤية موضوعية ودقيقة ومنهج علمي أصيل يعكس صورة الفهم الصحيح لواقع وانعكاسات التحولات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي شهدها الغرب.

والموسوعة جزء من رؤية قطر 2030 التي تدعم حوار الحضارات والتعايش بين الأديان والثقافات المختلفة وتعزيز التفاهم بين الشعوب، بحسب ما نقلته وكالة قطر عن الحمادي.

وأعلنت الدوحة، منتصف الشهر الجاري، صدور القسم الأول من الموسوعة التي أكملها “كرسي الإيسيسكو لحوار الحضارات” بكلية الشريعة بجامعة قطر، والصادرة عن دار النشر المملوكة للجامعة.

يسر كلية الشريعة والدراسات الإسلامية أن تقدم لمتابعيها في قطر والعالم العربي الإسلامي إصدار القسم الأول من موسوعة الغرب: أول موسوعة في العالم الإسلامي ترصد الغرب في أربعة أجزاء، أكملته كرسي الإيسيسكو لحوار الحضارات بالكلية، وتصدر عن مطبعة جامعة قطر.

– كلية الشريعة / جامعة قطر (QUCSIS)

وعلقت مساعدة وزير الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، على رغبتها في “اكتساب هذا الجهد المتميز الذي استمر لسنوات، والذي يأتي ليساهم في سد فجوة معرفية تستحق بذل العقول والموارد”.

وتابعت في تغريدة على موقع “تويتر” وقتها: “لقد أصبح تعليم الاستشراق نمطيًا وتقليديًا، وهو يصد أعين الطلاب والكثير من الباحثين لاتساع هذه المجالات وتشابكها”.

وسأحرص على اقتناء نسختي من هذا الجهد المتميز الذي استمر لسنوات والذي يأتي ليساهم في سد فجوة معرفية تستحق إنفاق العقول والموارد.

لقد أصبح تعليم الاستشراق لدينا نمطيًا وتقليديًا، وهو يرفض الطلاب والعديد من الباحثين لاتساع هذه المجالات وتشابكها.

شكرا لجامعة قطر ولكل من دعم هذه الموسوعة ????????

– لولوة الخاطر (Lolwah_Alkhater)

في عام 2017، أعلنت جامعة قطر تفاصيل مشروع “موسوعة الغرب” الذي بيّن أنت إنه يهدف إلى “تقديم مشروع عملاق لأجيال للاستفادة منه في دراساته المختلفة المتعلقة بالغرب والمساهمة في فهمه فكريًا ودينيًا واجتماعيًا. بنية.”

وذكرت حينها أنه كان من المتوقع مشاركة أكثر من ألف باحث ومتخصص في مختلف الموضوعات الفكرية والعلمية والاجتماعية والفلسفية والنفسية والسياسية والدينية والتنموية، وغيرها من الموضوعات المتعلقة بالعالم الغربي، في إعداد و كتابة الموسوعة.

بيّن أن منظمو هذه الموسوعة الضخمة إنها ستساهم في رسم صورة شاملة ودقيقة لقضايا الدين والعلم والفكر والحياة والمجتمع والتبيّن أنيد في العالم الغربي، بإرادة إسلامية وإدارتها من جميع النواحي (المالية والكتابة). والأهداف).

ويأمل القائمون على الموسوعة أن تساهم في تحقيق الأمن الفكري، ودرء الغزو الثقافي، وتفعيل مسار الحوار وتحالف الحضارات، وإرساء علم جديد يسهم في التعايش الفكري والثقافي، ومعرفة الآخر بشكل شامل، معرفة متوازنة وواقعية، بالإضافة إلى تلبية احتياجات المكتبات العربية والإسلامية في مجال المعرفة الغربية.