التخطي إلى المحتوى

اعتقلت البحرية الإسرائيلية، صباح اليوم الأربعاء، صيادين اثنين أثناء ممارستهما مهنة الصيد في بحر غزة، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

وصرحت لجان الصيادين في بيان مقتضب، إن زوارق الاحتلال الحربية اعتقلت الصيادين زايد زكي طروش ومحمود سعيد الصعيدي، وصادرت مركبهم من البحر شمال مدينة غزة.

في نهاية شهر أيار الماضي، أثناء عملهم في بحر رفح جنوب قطاع غزة، على بعد ثلاثة أميال، تم الاستيلاء على قاربهم الخاص. .

يشار إلى أن زوارق الاحتلال تعمدت إطلاق النار بشكل يومي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الصيادين في بحر قطاع غزة، وحرمانهم من مصدر رزقهم من خلال مزاولة مهنة الصيد.

وعادة ما يتعرض الصيادون الفلسطينيون لإطلاق نار واعتبيّن أن ومصادرة قواربهم، بالإضافة إلى انتهاكات إسرائيلية أخرى.

وبحسب وزارة الزراعة الفلسطينية، فإن مهنة الصيد تضم نحو 4000 صياد، فيما يعمل في قطاع غزة 1300 قارب صيد.